دخول

ما الذي يُحرك مؤشرات سوق الأسهم؟


في عالم التمويل والاستثمار، تلعب مؤشرات سوق الأوراق المالية دورًا حيويًا في تقديم رؤى قيمة حول أداء الأسواق المالية. وتعمل هذه المؤشرات على تجسيد أداء مجموعة من الأسهم أو الأصول المالية في سوق مال محدد. لكن ما هي بالضبط مؤشرات السوق وكيف يمكن أن تفيد المستثمرين؟

في هذه المقالة، سنكتشف أهمية مؤشرات السوق وكيف يمكن أن تكون مفيدة للمتداولين والمستثمرين على حد سواء.

ما هي مؤشرات سوق الأوراق المالية؟


في البداية يجب أن نعرّف أن؛ مؤشر سوق الأوراق المالية: يُخبرك بمدى جودة أداء مجموعة من الأسهم.

على سبيل المثال، يتبع مؤشر FTSE100 قيمة أكبر 100 شركة مدرجة في بورصة لندن.

وإذا ارتفعت أسعار الأسهم الفردية داخل المؤشر، فسوف يعكس مؤشر Footsie الزيادة ويرتفع أيضًا.

وبالمثل، إذا انخفض سعر الأسهم الفردية، فإن مؤشر Footsie سينخفض.

وتوفر مؤشرات الأسهم للمستثمرين والمتداولين؛ نظرة ثاقبة على الصحة العامة لاقتصاد البلاد بالإضافة إلى تقديم نظرة عامة على كيفية أداء البورصة والمناطق والقطاعات.

وفيما يلي نظرة عامة على مؤشرات الأسهم الرئيسية والدولة التي تنتمي إليها:

لماذا يهتم المتداولين بمؤشرات الأسهم Indices؟


يميل المستثمرين والمتداولين نحو مؤشرات الأسهم؛ حيث أن لديهم فرصة جيدة للاستفادة من تحركات الأسعار وتقلبها، مما يوفر العديد من الفرص الاستثمارية.

ويُمكن تداول المؤشرات عبر نظام عقود الفروقات CFDs حيث لن يضطر المتداول إلى امتلاك الأصل الأساسي ولكن يُمكنه المضاربة على ارتفاع أو انخفاض أسعار الأصل.

حيث يحتاج المتداول إلى إيداع أمواله، حتى لو كان المبلغ المتداول صغيرًا، ويستفيد من الرافعة المالية عند تداول العقود مقابل الفروقات، حيث يُمكن تضخيم الأرباح والخسائر.

ما الذي يُحرك سعر مؤشرات الأسهم؟


هناك عوامل خارجية مختلفة تلعب جميعها دورًا كبيرًا، ويتأثر بها أداء الأسعار لمؤشرات معينة في الأسواق المالية:

العامل الأكثر أهمية: هو مستويات العرض والطلب، والتي لا تؤثر على المؤشرات فقط في سوق الفوركس، ولكن على الأصول المالية الأخرى مثل السلع، والعملات.

ومن ذلك: إذا كانت معنويات السوق لمؤشر معين هي الشراء بدلاً من البيع، فإن ذلك من شأنه أن يدفع سعر المؤشر لأعلى؛ والعكس صحيح.

وهناك أسباب وراء معنويات السوق الصعودية أو الهبوطية، والمؤثرة على سوق المؤشرات، و التي سنكتشفها و نشرحها في هذا الدليل:

الناتج المحلي الإجمالي GDP


الناتج المحلي الإجمالي أو Gross Domestic Product هو إجمالي كمية الخدمات والسلع المنتجة داخل البلد، ويُمكن أن يشمل ذلك الاستثمارات والصادرات والاستهلاك الخاص والعام.

والناتج المحلي الإجمالي: عبارة عن بيانات يتم إصدارها للجمهور وتكشف عن الصحة الاقتصادية للبلاد ويمكن أن يكون لها تأثير كبير على أسعار مؤشرات الأسهم، وإذا ثبت أن اقتصاد البلاد يتمتع بصحة جيدة، فسيكون لذلك تأثيرمباشر على الشركات وثقة المستهلك.

وتُعلن الشركات عن إيرادات أعلى إذا كان الناتج المحلي الإجمالي مرتفعًا؛ وسيؤدي ذلك إلى ارتفاع سعرمؤشر الأسهمذي الصلة.

التضخم الاقتصادي Inflation


التضخم هو الارتفاع والانخفاض في أسعار السلع والخدمات مما يؤثر بعد ذلك على الاقتصاد العام.

وهناك طرق مختلفة لقياس التضخم بما في ذلك مؤشر الأسعار الكاملة (WPI) ومؤشر أسعار المستهلك (CPI)، وسيأخذ المتداولون في الاعتبار تغير السعر هذا على مدار الشهر والسنة.

وتتبع البنوك المركزية والحكومات والشركات أيضًا مستويات التضخم.

حيث؛ تُحاول البنوك المركزية، السيطرة على مستويات التضخم عن طريق رفع أو خفض أسعار الفائدة.

والتضخم عادة ما يكون بسبب الطلب، حيث يحدث عندما يريد المستهلكون منتجًا أو خدمة معينة، ويتجاوز مستوى الطلب العرض والإنتاج.

وإذا لم تقم الشركات بزيادة سعر المنتج أو الخدمة التي يرتفع الطلب عليها، فإنها معرضة لخطر نفاذ العرض.

وإذا تغيرت معدلات التضخم بشكل غير متوقع، فقد يكون لذلك تأثيره الكبير على الشركات ،ونتيجة لذلك، فإن سعر المؤشر ذي الصلة سوف يعاني في السوق.

أسعار الفائدة Interest Rates


تُؤثر قرارات أسعار الفائدة التي تتخذها البنوك المركزية على كل فرد في المجتمع، لأنها تؤثر على أسعار القروض وصولاً إلى أسعار المنتجات التي تصل إلينا.

وسعر الفائدة: هو النسبة المئوية التي يتم تحصيلها منك على إجمالي المبلغ الذي تقترضه.

و لأسعار الفائدة تأثير واسع النطاق على اقتصاد البلاد ،ويؤثر بدوره على سوق الأوراق المالية.

فعادة ما يستغرق الأمر اثني عشر شهرًا بعد قرار سعر الفائدة حتى يؤثر على الاقتصاد.

أما على سوق الأسهم، فيكون التأثير فوري بعد إعلان خبر الفائدة.

وإذا ارتفع سعر الفائدة، فقد تضطر الشركة إلى تقليص النمو مما سيؤدي إلى انخفاض الأرباح المحققة.

وبالتالي، من الممكن أن ينخفض التدفق النقدي المقدر للشركة لهذا العام، مما سيؤدي إلى انخفاض قيمة الشركة وتغيير المؤشر الذي هي جزء منه.